الاتجاه الرئيسية

5 أخطاء شائعة عند النسخ الاحتياطي وكيفية تجنبها

الاتجاه ـ متابعات

يشكل النسخ الاحتياطي للبيانات أهمية قصوى للحماية من الكوارث والتهديدات السيبرانية، ووفقًا للإحصائيات، يقع جهاز كمبيوتر من بين كل عشرة أجهزة ضحية للفيروسات ويتم سرقة 113 هاتفًا كل دقيقة كل يوم، حيث تبين هذه الأرقام المروعة أهمية النسخ الاحتياطي للبيانات ظاهرة للعيان، إذ يوم 31 مارس، اليوم العالمي للنسخ الاحتياطي، نعود ونركز على هذه المهمة الحاسمة والأخطاء الشائعة التي يمكن أن تحدث أثناء النسخ الاحتياطي وكيفية تجنبها.

يتمثّل الخطأ الأكثر شيوعاً في نسيان نسخ البيانات احتياطياً بانتظام. سواء كانت الملفات شخصية أو مستندات عمل مهمة، يعرّض عدم نسخها احتياطيًا بشكل روتيني وثابت لفقدان البيانات. قد تطرأ أعطال غير متوقعة في النظام أو يتم شنّ هجمات البرامج الضارة في أي وقت، مما يهدد القدرة على الوصول إلى البيانات الثمينة أو يؤدي إلى فقدانها نهائياً، ولكن يمكنك أن تتفادى ذلك عن طريق إعداد النسخ الاحتياطية التلقائية.

يمكن أن يتعرض الجهاز للتلف أو السرقة، مما يعرض نسخك الاحتياطية للخطر، لذا يُعَدّ الاعتماد الكامل على وسيط تخزين واحد مخاطرةً بسلامة بياناتك، فبدلاً من ذلك، يمكن أن تنوع حلول تخزين نسخك الاحتياطية باللجوء إلى مجموعة من الأقراص الصلبة الخارجية (HDD)، والتخزين المتصل بالشبكة (NAS) والتخزين السحابي. توفر الأقراص الصلبة المحمولة كتلك التي تنتجها WD مثل Western Digital®’s My Passport™ سعة تصل إلى 5 تيرابايت* لإجراء عمليات نسخ احتياطي بسيطة وفعالة من حيث التكلفة. بالنسبة للهواتف الذكية، تعد الأقراص المحمولة 2 في 1 مثل SanDisk Ultra® Dual Drive Go USB Type-C™ وSanDisk® iXpand® Flash Drive Luxe خيارات ملائمة. تعمل محركات الأقراص هذه، المتوافقة مع منافذUSB Type-CTM، على نسخ الصور ومقاطع الفيديو وغيرها احتياطيًا بشكل تلقائي. ما عليك سوى التوصيل والتشغيل لنقل البيانات بسلاسة من جهاز إلى آخر. إذا كنت بحاجة إلى جهاز لتخزين كميات هائلة من البيانات، فإن محرك الأقراص المكتبيMy Book™ الذي تنتجه شركة Western Digital(R) هو المنتج المناسب لك، إذ قد تصل سعة تخزينه إلى 22 تيرابايت*.

ويعد التغاضي عن التحكم في النسخة أثناء النسخ الاحتياطي خطأً آخر. يفاقم عدم الاحتفاظ بنسخ متعددة من الملفات من فرص حفظ البيانات التالفة أو الخاطئة على النسخ السابقة. بدون نظام مناسب لإصدار النسخ، قد يطرح إصلاح الأخطاء أو استرداد النسخ الأقدم تحديًا. لمنع نسيان التحكم في النسخة، يمكن اعتماد نظام يتتبع التغييرات التي تطرأ على ملفاتك في نفس الوقت. ويضمن ذلك إمكانية الرجوع دائمًا إلى النسخ السابقة إذا لزم الأمر، مما يحمي من الفقدان غير المقصود للبيانات أو تلفها. يساهم هذا النظام والعمل به بانتظام في تنظيم العمل والاستعداد لأي مشكلات غير متوقعة. بالإضافة إلى ذلك، يجب التحقق من النسخة التي يتم نسخها احتياطيًا والتأكد من أنهاالنسخة الصحيحة. يمكن أن تساعد هذه الخطوة البسيطة في منع الكتابة غير المقصودة فوق البيانات المهمة بنسخ قد تكون تالفة أو غير صحيحة. يضمن التحقق أكثر من مرّة حمايةَ أحدث المعلومات وأدقها، مما يقلل من مخاطر الأخطاء أثناء النسخ الاحتياطي.

كما يعد التغاضي عن التحكم في النسخة أثناء النسخ الاحتياطي خطأً آخر. يفاقم عدم الاحتفاظ بنسخ متعددة من الملفات من فرص حفظ البيانات التالفة أو الخاطئة على النسخ السابقة. بدون نظام مناسب لإصدار النسخ، قد يطرح إصلاح الأخطاء أو استرداد النسخ الأقدم تحديًا. لمنع نسيان التحكم في النسخة، يمكن اعتماد نظام يتتبع التغييرات التي تطرأ على ملفاتك في نفس الوقت. ويضمن ذلك إمكانية الرجوع دائمًا إلى النسخ السابقة إذا لزم الأمر، مما يحمي من الفقدان غير المقصود للبيانات أو تلفها. يساهم هذا النظام والعمل به بانتظام في تنظيم العمل والاستعداد لأي مشكلات غير متوقعة. بالإضافة إلى ذلك، يجب التحقق من النسخة التي يتم نسخها احتياطيًا والتأكد من أنهاالنسخة الصحيحة. يمكن أن تساعد هذه الخطوة البسيطة في منع الكتابة غير المقصودة فوق البيانات المهمة بنسخ قد تكون تالفة أو غير صحيحة. يضمن التحقق أكثر من مرّة حمايةَ أحدث المعلومات وأدقها، مما يقلل من مخاطر الأخطاء أثناء النسخ الاحتياطي.

ويتجاهل العديد من الأشخاص حلول النسخ الاحتياطي خارج الموقع، على افتراض أن النسخ الاحتياطية المحلية مضمونة. ومع ذلك، فإن الاعتماد فقط على النسخ الاحتياطية المحلية يجعلك عرضة للكوارث الخاصة بالموقع مثل الحرائق أو السرقة. يؤدي استخدام النسخ الاحتياطية خارج الموقع إلى الاحتفاظ بنسخ من بياناتك في أماكن مختلفة بحيث تظل بياناتك آمنة في حال ألمّ مكروهٌ بمكان واحد.

وكحلّ بديل أيضاً، يمكنك استخدام التخزين السحابي. تحظى أجهزة النسخ الاحتياطي السحابي بشعبية كبيرة لتخزين البيانات عن بعد ويمكن الوصول إليها عبر الإنترنت. توفر الخدمات السحابية المختلفة عبر الإنترنت ميزات مثل مزامنة الملفات ومشاركتها وتشفيرها لتخزين البيانات بشكل آمن.

وقد يشكل عدم إعطاء الأولوية للتشفير في النسخ الاحتياطية خطأً مكلفًا. فتخزين النسخ الاحتياطية غير المشفرة يجعل بياناتك الحساسة عرضة للوصول غير المصرح به أو الاختراقات. يضمن التشفير القوي حماية البيانات، حتى لو وقعت النسخ الاحتياطية في الأيادي الخاطئة. ومع ذلك، من المهم عدم اختيار حلول التشفير المبتكرة جداً، لأنها قد تصعّب استرداد المعلومات التي تم نسخها احتياطيًا لاحقًا. يأتي قرصMy Passport™ الصلب وMy Book™من شركة Western Digitalمزودَين بمعايير تشفير عالية الأمان مدمجةمن 256 بايت مع حماية بكلمة مرور تساعد في الحفاظ على أمن المحتوى. بالإضافة إلى ذلك، يعد الحفاظ على ممارسات إدارة المفاتيح المناسبة أمرًا ضروريًا لضمان فك التشفير بشكل سلس والوصول إلى البيانات عند الحاجة.

بمناسبة اليوم العالمي للنسخ الاحتياطي، تحثك شركة Western Digital على إجراء نسخ احتياطية لبياناتك بشكل آمن، والاستعداد في الوقت نفسه لأي طارئ غير متوقع من خلال اعتماد خطة طوارئ لمواجهة أي حادث يطرأ على الجهاز مثل الأعطال أو السرقة أو التلف. لا يجوز أن يؤرقك فقدان البياناتإذا اعتمدت استراتيجية نشطة للنسخ الاحتياطي. وتُعتبر قاعدة 3-2-1قاعدة عامة شائعة تحول دون اختفاء البيانات المهمة إلى الأبد. وتنص على ما يلي:

احرص على وجود ثلاث نسخ من بياناتك. نسخة احتياطية واحدة أساسية ونسختان منها.

احفظ نسخًا من النسخ الاحتياطية على نوعَين مختلفين من الوسائط أو الأجهزة.

احتفظ بنسخة احتياطية واحدة خارج الموقع في حالة وقوع كارثة.

وحدد مكان وكيفية تخزين ملفات النسخ الاحتياطي وحدد جهات الدعم التي يمكن الاتصال بها للحصول على مساعدة سريعة. تضمن هذه الإجراءات الاستباقية استعادة البيانات بسرعة وحماية ذكرياتك العزيزة على المدى الطويل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من صحيفة الاتجاه

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading