منوعات

شاهد: خبراء يكشفون سر 3 جثث عثر عليها في فرنسا مدفونة على جنبها الأيمن ومتجهة نحو مكة

الاتجاه ـ متابعات

أكد خبراء أن الثلاثة قبور التي عثر عليها جنوب فرنسا، وقد دفن أصحابها على جانبهم الأيمن واتجهت رؤوسهم نحو مكة، تعد من أهم الحفريات التي تثبت وصول المسلمين في وقت مبكر جداً إلى فرنسا.

وأشار الخبراء إلى أن القبور الثلاثة هي قرائن أولى تدل على وجود مجتمعات إسلامية في جنوب فرنسا منذ بداية القرون الوسطى.

بعض الخبراء يرجعون هذه القبور إلى القرن السابع والبعض الآخر إلى القرن الثامن الميلادي، والبعض يتحدث عن أن زمنها يعود إلى حقبة الخلفاء الراشدين والدولة الأموية.

وتظهر القبور الثلاثة رجالاً دفنوا وفقا للشريعة الإسلامية، بخلاف قبور أخرى مجاورة عثر عليها في المنطقة، وقد عثر داخل القبور الثلاثة الفريدة على هياكل عظمية في وضع استلقاء على الجانب الأيمن، فيما توجهت الرؤوس إلى الجنوب الشرقي نحو مكة.

أظهرت الفحوصات أن المتوفين ذكوراً بالغين، وأحدهم كان يبلغ من العمر ما بين 20-29 عاما، والثاني ما فوق الـ 30 عاما، أما الثالث فعمره تجاوز الـ 50 عاما.

اللافت أيضا في القبور الإسلامية بجنوب فرنسا، أن رفات الثلاثة لا توجد عليه علامات على الموت العنيف، أي أن الرجال الثلاثة لم يقتلوا في معركة ولم يتم إعدامهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من صحيفة الاتجاه

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading